الملاحظات

【 مـنـتـدى مدونتــي الخاصــة 】 اجعل لنفسك مساحة خاصه بك - بوحك - مذكراتك - قصائدك - خواطرك - ذكرياتك - يومياتك.

الإهداءات

إضافة رد
قديم 09-16-2013, 09:29 PM   #1


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي وَصآيآ الربِيع ......"






#


حُلم عَآبِر ، وَأُمنيآتٌ مُحرمَه ..
فَقدّت السيطَرة عليهآ
.
.

مُدونة خآصة "


 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 09:50 PM   #2


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"



_



( 1 ) ..

حَشرجَة البُكآء المُزعجَه تُرآودنِي منْ حِين لآخر ..
أَرغبُ بِ البُكآء كَ طِفلة أَضآعت حِذآء دُميتهآ .. أو كَ طِفلّ لمْ يتبَقى
له قِطعُ حَلوىٰ ..
أَرغبُ بالإرتِمآء بِحضُن أمِي المَهجُور ، أحْكِي وأبكِي و أشكِي
لَعلي أرتآح وَ أستَكنْ .


 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 10:00 PM   #3


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"





*

( 2 ) ..

أَشتآقُ لِصبآحَآت جَميلة ، جَمعتنِي بِكَ رَغم إفتقآرهآ للَحنْ فَيروُز .





 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 10:27 PM   #4


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"





،



( 3 ) ..


يَ الهَوى .
___________


رجولته التي تسيرُ بثبات نحو قلبٍ ناعم،
حاجبيْه الغامقتيْن
عيناه المرَّة كالقهوة الشديدة التعقيد
صخبُ جسدِه الذي يمرُ دائِمًا ليُضيئني
ويُشعلني ويقتلني وكيفما يشاء يفعلُ بيْ ،
يا رجُل التاريخ الأول،
يا رجُل الوشم الذي لا يُمحى من جسدِي.

يا رجُل الحُب المُعقّد والعُقَد من عينيْك تقتلني،
يا رجُل البُنّ المُرّ أني أحبك في وقتٍ لا أُريد به أن أحبك ،
" يا أيها اللغز المُحير حآولت جآهدة أن أحزرَكْ "
يالسماء النديَّـة أنا والله أخشى أن يُغمى عليْ إن قُلتَ ليْ يومًا " أحبك ".
يآ ضِحكة المَبسم
يآ الدنيآ السعيدة
يآ نادر الوجودّ
يآ فارسي الأول
يآ حلمِي العقيم
يآ كل آمالي
يآ حَسن الهوى

( لِك في حشرجَة الصُوت حُب ما أندثَر، خلنَا نبني فيه من هالصحرآ بلد ، لِك في وسِط هالقلب من الحنين سمَاء تستحضِر كل ما مرَّها صوتِك ، خلنَا نلملم كفوفنا ونجمِّع بكي السمَا، خلنَا نغتسِل من مواجعنا ونبتسم لأجل حُبنا، يا جنُونِي ، لِك مقطع قصِيدة ما تمُوت لو مرضت، لو رحلتِ يجيني طارِيك عسَّاس لأجِل يثُور الحنين ويبكيك )



أحِبُك إلى يوم يُبعثون .

* قايدة الريم


 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 10:29 PM   #5


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"





( 4 ) ..


'



يَ جُنون الحُب يكفي !!
____________

كيف أنام و أنا أقرأُ صوتك الأسمَر؟
أقرأ حبر قلمِك وتقاطُعاته، أشعرُ بالإنهزام ..
كيف تهزُمنِي بكلماتٍ بسيطة ؟
كيف تهزمني بكلماتك ؟
كيف تقتلني بأشعارِك؟
يا قساوةُ صوتِك ويا حنيني إليْه،
صعب جدًا أن أقُول " وداعًا " في وجهِ حُبك،
أن أرمِي هذا القلب بعرض الحائِط حتى لا أتمادى بالذنب،
تأخرت كثيرًا وأنت تتغلغل بيْ الآن،
كيف أنساك بسهولة؟
تمُر شهُور طويلة وأنا لا أحدثُك ، لا أعرفك، أجهلك تمامًا.

ألا ترى بأن هذه قسوة؟ يالله مِنك!
يالله كيف تجعلني أصبرُ كل هذا الوقت،
أنا أنثى الصبر منذُ أحببتك، أنا سيدتِه.

صيَّرتنِي مثلما تُريد،
كُنت مزاجِي الذي ينفرُ مرَّة ويلوذ إليك مرةً أخرى،
أُريد نسيانك، ساعدني يا رب.

، علمتني كيف أكتُب وأنا التي لا علاقة ليْ بالكلمات وتقاطعُتها،
أغرقت محاجرِي وأنا لم أراك،
أغرقتها حتى أنزلقت بِك،
أراك بكُل العابرين ، من فرط الحنين لملامِحك التي أجهلها
أصبحت أرى كل شخصٍ يُطيل النظر بي أنه أنت،
يا عذابي منك!
يا لوعةُ الحُب المجروحة مِنك!
أنا متلهفة حتى لردِك،
لكوبليه حروفك وهي تمرُ على لساني،
يالله ألهذه الدرجة تبلغُ قساوتِك حتى على الرد !؟ "
لم أستحق أبدًا أن تُهاجمني بقلبك؟
لم أستحق أن تُعنِّف حُبي بجهلِي لك
، كُنت أحلم كثيرًا، كُنت يائسة كثيرًا، كُنت أحبك كثيرًا
ولكن لا أدرِي ما الوقتُ الذي أندثر بيننا.

أدرك بأنك ذنب، لكن .. أحبك. لا أطلب الكثير،
ولكن أطلبُ من الله أن يُعيدني لقلبي الذِي أخذتهُ منِّي.

* قايدة الريم


 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 10:31 PM   #6


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"






( 5 ) ..


كُسِرتُ مِن كُلِّ جآنب *

#

في أطرافِ الليل المتسرِب بين جُدرانِ الوحدة ، غادر و ترك قلبٌ من بعدِه مثقُوب ، ترك أنثى غجريـة يرفرفْ قلبها على شوكٍ منثُور ، ترَك حُزنًا مُتلبِسٌ في عينيْها ، تركها و لم يعرفُ ثمَن ضحكاتها و لا فرحها ، لم يعرفُ كيف يُجازِي الحياة بها إلا بالجرح !
منذُ الأمس وهي لم تخرجُ من غرفتها ولم يدخلُ جوفها إلا الماء ، منذُ الأمس وهي تبكِي بحُرقة و تنامُ لبُضعِ ساعات وتستيقظُ باكية ، منذُ الأمس وهي لا تستوعبُ فجيعة ما يحصلُ بها ، منذُ الأمس و هي ميتــة نسبيًا بعد أن حشرُوا الأشواك في قلبها .
منذُ الأمس وهي ساقطة على سريرها لم يبقى قطعةٌ قطنية لم تتبلل ببكائِها ! أحترقتْ وغابُ وهجُ هذه الحياة بعينيْها،
جلست على سريرها وهي تحتضنُ الخُدادية المُزخرفة بألوانٍ مُبهجة تجلبُ العصافير وأصواتها ، وهذا المفروض إلا أنَّ البُكاء أفقد القُطن شهيتهُ بالحياة ،
يهدأ بكاءها لحظة و يعتلي مرةً أخرى ، يزرعُ بها سمُوم الحقد و ينبتُ بقلبها ألفُ غصنٍ من الحزن ذابل ، يالله " قد إيش موجوعة منك "
أرتجفت وهي تُعاود بُكائِها ، خرج صوت كلماتها بين بُكائها وهي تلفُظ : آآآآه
من يُطهِر قلبي من هذه الأشواك ؟ من هذا الحُزن ؟ من يُخبرني كيف أبتسم مرةً أخرى ؟ تعبت و ربُ هذه الحياة مُتعبة من كل هذا ! لِمَ كل الأشياء التي تُحزنني هي منك يا كُلّ أحلامي ! لِمَ كل الأشياء الحزينة التي ليست مِنك هي تتواطؤ معك حتى أبي !! أبي الذِي أتيتُ من ضلعه تواطؤ معك في عذابِي ! يالله أكان هذا عقاب الطيش ؟ أكُنت أستحق كل هذا ؟ !
حتى أنا ! حتى أنا لا أعرف كيف أستحقرُك ؟ أو كيف أُحزنِك ! حتى " أنا " تعصيني و أُحبك ! لِمَ أُحبك ؟ " ليه "
أرتفعت شهقاتها وهي تسألُ نفسها " لِمَ تُحبه "
! أتبعتُ عنادِي حتى أكسُره و بالنهاية كسرني حتى أبي .
و أنا الذابلة بالحُب من رأسي إلى أقدامِي : كسرُوني ، الله عليك كيف قدرت تجرحني بهذه الطريقة ؟ و ربُ هذا الحُب لِمَ تستهينُ بقلبٍ وهبك حُبًا سرق من الحياة كل شيءٍ لأجلِ ان يعيشك !
هان علِيك كثير بأن تُسقطني حُزنًا !! هان عليك و أستسهلُه قلبك ، ليتَك شعرت بحُرقة كلماتك على قلب أنثى تعشقك مثلي ،
. .

* قايدة الريم


 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 10:33 PM   #7


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"





( 6 ) ..




لآ بأس ،
_________


على أمواجِ البحر المُستقرِة ،
على شُرفةِ شقتِها تنظرُ للبعِيد الغير آتي ،
وضعت كفَّها على صدرِها ،
نبضاتِها غير مُستقِرة تشعُر بهيجان يحرقُ أطرافِ قلبها ،
أحدهُم يُناديها ،
أحدهُم يُثير سمعها كما لو أنه يضع جمراتٍ مُتراصَّة حول غضارِيفِ أُذنها الرقيقة ،
عيناها تبكِي بلا سبب او رُبما حتى الأسباب تجهلها ،
مازال قلبُها يتواطؤ مع حُزنِها و يُمارس الإختباء ،
يتألم ولا يُخبرني ما يؤلمه ،
أحدهُم أشتاقُ إليه كما يشتاق إليْ ،
أحدهُم يخنقنِي و قلبهُ الأكسجين ،
أحدهُم صيحةٌ عظيمة تنهشُ بعظامِي ،
أحدهُم يُضعفني ،
يُعصرني ،
يُبكيني ،
يؤلمني ،
يجرحني ،
يكسُرني ،
يُقتلني . .
أحدهُم قلبي يعرفه جيدًا ولكنه جبانٍ من أن يقُول ليْ ،
أحدهُم مُزعِج جدًا لذاكرتي ،
يُثير الخوف على أطرافِ حُزني ،
أرجف.



أكفف عن هذا ، أرجُوك . . لا طاقة لديْ لهذا الألم ،

* قايدة الريم ..


 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 10:35 PM   #8


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"





( 7 ) ..


أشبآه الرجآل ****
____________
أَحدُهم يَنهآلُ بالضَرب لإمرأه***
فَقط لِيخُط رُجولته عَلى هَزيل جِسمهآ***
والآخر مُتفنِنٌ بِ نُطق الشتآئم ،***
( عوجآء خُلقتي مِن ضلعٍ أعوجٍ في جَسدي ) ، ( ضَعيفة لآتمتَلكِين***
ذَرة مِن جَبروتيّ و عَظمة قُوتي )***
وكَأنما نَسي أنه كَآن قِطعَة مِن لَحمٍ سَكنت رَحِمهآ .***
وَآخر أَبشَع مِن أن يُذكَر ،***
يتَزوَجهآ و***لآ يعتَرِف بِهآ زوجة إلآ إن كان مُحتاجاً لإفراغ رغبآته بجسدهآ
رفَضَ جَشعه أن يهتم لِرغبآتها***
وَكأنما زُوجِت لتُكمل نِصف دينه فقَط ، وَكأنها رِضِيت
به زوجاً لإشباع طَاقته الجَسديه فقط ..***
وَ هُناك مِن إذا هَم الكِبرُ بأمُه***
وَلطَخ الزمَنُ على وَجنتيهآ وَ عينيهآ تجاعيده***
وَلُون شَعرهآ بالأبيض الشآحِب
تَجبَّر و استَعصَى***ٰ وَنَسي تِسعة أشهرٍ بألمهآ***
وَ أوجآعهآ***
نَسيّ يَوم ولآدتهآ له و صَدى صَرخآتهآ ،***
يَنزَعجُ مِن أنينهآ ، وَ يغضبُ من طَلباتِها و غآب عن ذآكرته***
جفآء النوم لعينيهآ تَقضي ليلهآ سَاهره بِجآنِبه تُسكت
جُوعه وَصُراخه أو رُبما عَدم رَغبته بالنَوم***
تَباً لَكَم أشباه الرِجآل ، تباً لِذكُوريتكِم***
إذ أهنتُوا لنآ قَدراً وتَجبرتمْ بِجهلكِم***
تَجَردتمُ من رُجولتكم إذ إعتبرتمُوهآ إسماً يُسطر***
على أجسادنَا ،***

* قايدة الريم )***


 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 10:37 PM   #9


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"




( 8 ) ..


كُل هذه الدُنيـا لأجلِك أٌقدمها ،
_____________________
أن أراك ، أقترب مِنك ، أن ألفظُ – أحبك – ولو للمرة الأولى في حياتِي وتكُون لك
، أنتْ يا صاحِبْ الحُب الأوَّل .. كُنت أرِيدك و لكِن أنتَ نبذتنِي من قوامِيسك ،
لو تمُّد يدِك إليّ و تقُول – عُدت إليكِ –
لو تتنازَل قليلا عن كبريائِك.
لَو تَحتَضن صَغيرتِك ، لو تُحطم***َ ذلك الغِياب .
أحُبك كثيراً***
عيناك تشدّنِيْ للسقوط في مقبرتكْ ميتًا بحُبِك
دائِما وأبدًا ياسيدي أنتِ الحياةُ
بِك موتًا وأفتخِرُ بموتٍ كانْ بين أهدابِك مقبرتُه
و ماءَ عينيّك هو سُقياه وزهرُه ,
أرهف سمعك لقلبِيْ صدقنِي هوَ قادِر مع مرتبة الشرف على تجاوز حُبّه لك
لولا فتنة عينيك ,
عيناك يا سيدي تُفسدني و تُفسد قصائدِيْ التِي كلما
حاولتُ أن أكتب عنك هربت الحرُوف منِّي لتترنّم خجلاً بهيبة رجولتك
أحبُك _ أحبُك _أحبُك***
،
* قايدة الريم


 

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2013, 10:39 PM   #10


الصورة الرمزية قايدة الريم
قايدة الريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2080
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 06-21-2016 (06:07 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: وَصآيآ الربِيع ......"



(9)..

من***منا لم يضحك يوماً من شدة الألم ؟
-لَيْسَ بِمُوجِعِ بِأنْ تَبكِي بِحُرقَةِ ،،الوَجَعُ هوَ أنْ تَضحَكَ بِحُرقَةِ بِرفقَةِ شَهقَاتِ بُكَاءْ***
وَحشرجَة عَالِقَه،،لا تَسْتَطِيعُ البُكَاءَ ولا التَوقُفَ عَنِ الضَحِكْ!
بـ الأَمسّ ..
قررتُ أن أكتب السعادة على أوراقي مزقت ماكنت أرتديه وضعت مساحيق تجميل أبتسمت وأمسكت القلم.........وفجأةً ..
رآودنِي طيف***ُ صغيرَتيّ .!***
فأَخذت أصفعُ القدرَ وهَرولتُ لِحضن أميّ خوفَ فقدهآ أيضاً ..
- برآءة العآشرة هي طفلتيّ .. كُنت أحكيّ لهآ فيّ منّتصف الليلّ .. أني فيّ الغد سأكبرُ كأُمنآ ، سَأُنجِب طفلةً تشبُه الهديلّ ، سأسميهآ هديلاً كأنتيّ ، وسأُنجبّ فتآة تكبرُ الهديلَ بخمسة عشرَ سنه وسأسميهآ بإسمِ وآلدتيّ ، حتىٰ إذآ لمّ تُعمىٰ عيُون الحآسدينّ عنِيْ سترعَىٰ فتآتي الكَبيرَه شَقيقتهآ هَديلّ كمآ أَفعلُ أنآ الآن ..***
كُنتْ أبكيّ عِندمَآ أحكيّ لَهآ تلكَ الحكآيه ، وكآنت فيّ كل مرهّ تذهَب للنومّ تود منّي أن أحكيهآ لهآ ، الغريبُ في الأمرّ برآءة ضِحكتِهآ عند إنتهآئي من قصتيّ .....!!!!
- تَبلغ من العُمر عشرا ، ترتديّ فستآن أبيضّ وضحّكتهآ تُعآنق السسمآء ، كَأي روُح طفلةٍ في آخر سنه توَد أن تحصِد مآزرعتّ خلآل إثني عشرةَ شَهراً .. قبلَ خروجهآ .. تلتفتّ إلي ضآحكه تسأل عن هدية نجآحهآ ،
مآتت إسسم الطفولة في هذه السسنه ، إفتقدت صوت ضحكتهآ البريئه ، وسعآدة عينيهآ بمآ أنجزت من نجآح ، كآنت عيني ترى أطفال مدرستهآ ، تبحث عنهآ بينهم ّ ، كُنت مُحمله بأطنان من الأمل أن أجدهآ بينهم لأحتضنهآ بقووه ،
لأخبرهآ بأنّ أُمنآ عآدت يآحلوتِي ..***
قف
-كآن حلمهآ أن ترى أُمي ، وكآنت تردد هذآ الحلم وهي تحتضر بفرآشقضق الموت ..
- أخبرتني ذات مره ، بأحآديث الطفوله .. أنهآ ستشتريّ لي بآقة ورد كبيره كحجم البحرّ ، عندمآ أتخرج ،
تَخرجتُ يآطفلتِيّ .. وإشترى والدي باقتك ليفي بوعدكّ .. لآكني لآ أريدهآ كمآ أريدك أنتي ،
- في الليله المآضيه ، بعثرت حآجيآتهآ في غرفتيّ فسآتينهآ الصغيرهّ ، مُشط شعرهآ ، ألعآبهآ الكثيره ، و صورهآ .. لم يرسم إبتسآمتي إلآ تلك الصور كآنت في كل مره ألتقط لهآ صوره تبتسمّ حتىٰ وإن كآن مآبدآخلهآ العكس ، وكأنهآ تعلم بأني سأفتقدهآ يوماً فأرآدت أن أرآهآ سعيده ||
- آهآت حآرقه .. عندمآ تتردد صَرخَتُك أثنآء موتك على مسآمعي ، لم تَصرخيّ إلا بإسمي ووآلدتيّ ، آآهِ يآ صغيرتي***
- كآن حُلمك أن تعود أُمي .. وتكتملُ أسرتيّ ، عآدت أمي ي صوت الهديل لكنك رَحلتيّ قبل عودتهآ ..
- تهتز جدرآن المنزل الأسبوع المآضي بصرخآت وآلدتي تسآؤلآت ( أين هديل ) لم أستطع أن أجيبهآ لأني لا أعرف الجواب بعد ..
_________
تمتمآت دعآء أرسلهآ لسمآء السآبعه في منتصف الليل لتتوشآك بالرحمه يآ عصفورة الجنه ::
* قايدة الريم !


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:30 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2022 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO sh22r.com