العودة   -*™£ منتدى آل شراحيل بفيفاء£™*- > «۩۞۩- الــأقــســام الــإســــــــــلامــــــــية -۩۞۩» > 【 مـنـتـدى الأفكار الدعـوية 】
【 مـنـتـدى الأفكار الدعـوية 】 يختص بجميع مواضيع الدعوة الى الدين الاسلامي

الملاحظات

الإهداءات


محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم

【 مـنـتـدى الأفكار الدعـوية 】


إضافة رد
قديم 01-23-2013, 06:40 PM   #1
مجلس الادارة


الصورة الرمزية ام ياسر
ام ياسر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1878
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 09-03-2020 (09:44 PM)
 المشاركات : 54,004 [ + ]
 التقييم :  637
 SMS ~
اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أَنْ تَجْعَلَنِي فِي حِرْزِكَ وَحِفْظِكَ وَجِوَارِكَ وَتَحْتِ كَنَفِك.
 اوسمتي
المراقبة المميزة .  مراقبة القسم المميز  أوفياء المنتدى  وسام العطاء 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم






بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة اله وبركاته ....الحمد لله الذي انشأ خلقه وبرى وقسم أحوال عباده غنى وفقرا وأنزل الماء وشق أسباب الثرى احمده سبحانه فهو الذي أجرى على الطائعين أجرا وأسبل على العاصين سترا ..هو سبحانه الذي يعلم ما فوق السماء وما تحت الثرى ولا يغيب عن علمه دبيب النمل في الليل إذا سرى ..سبحت له السماوات وأملاكها وسبحت له النجوم وأفلاكها وسبحت له الأنهار وأسماكها وسبحت له الأرض وسكانها وسبحت له البحار وحيتانها وان من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم ...فأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه ما ذكره الذاكرون الأبرار وصلى الله وسلم وبارك عليه وعليهم ما تعاقب الليل والنهار ونسال الله تعالى أن يجعلنا من صالح أمته وان يحشرنا يوم القيامة في زمرته وان يجعلنا أيها الإخوة والأخوات ممن اجتمعوا في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم عندها تغشاهم الرحمة وتنزل عليهم السكينة ويذكرهم الله تعالى فيمن عنده ...

أيها الأحبة الكرام لعلنا ننتقل في أول هذا اللقاء إلى المدينة للنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد جلس مع أصحابه وقد اشتاقت قلوبهم إلى البيت الحرام فجعل يحدثهم عن مكة وعن العمرة والإحرام حتى إذا رقت قلوبهم واشتاقت نفوسهم بيّن لهم النبي صلى الله عليه وسلم أنه يعزم على أن يخرج إلى مكة للعمرة فتجهز الصحابة الكرام وخرج مع النبي عليه الصلاة والسلام أكثر من ألف وأربعمائة صحابي خرجوا إلى مكة , ما خرجوا إلى قتال ولا لأجل مال ولا عيال إنما خرجوا لأجل أن يعتمروا إلى بيت الله الحرام لما وصلوا إلى مكة خرجت إليهم قريش ومنعتهم من دخول مكة وكان بينهم وبين قريش شيء من المناوشات حتى عزم النبي صلى الله عليه وسلم أن يكتب بينه وبينهم صلح الحديبية من بنود هذا الصلح أن من جاء من المسلمين المستضعفين في مكة جاء إلى المدينة يريد المسلمين حتى يبقى آمنا مسلما ثابتا على دينه عندهم فإن المسلمين يردونه ولا يُسمح لهم بقبوله وأي واحد من المسلمين الذين في المدينة لو ارتد عن الدين وذهب إلى الكفار فإنه يُقبل إلى هناك , عجيب ما هذا الشرط , هذا فيه الفرق الشاسع بين المسمين والكفار وفيه ظلم واضح للمسلمين كيف الآن الذي يرتد تقبلونه لأجل انه يزداد بكفره ونحن الذي يُسلم ويريد الدين ويأتي إلينا نرده إليكم !!....فوافق النبي صلى الله عليه وسلم على هذا الشرط..فجاء في أثناء الكتاب فإذا به كتب النبي صلى الله عليه وسلم أو أمر عليا أن يكتب هذا ما عاهد عليه محمد رسول الله فلانا قالت قريش عجيب نحن لو نؤمن انك رسول الله ما منعناك من دخول مكة لكن اكتب اسمك واسم أبيك نحن نعاملك على انك ملك من الملوك وانك رئيس مُتسلط ما نعاملك على أنك نبي فقال الصحابة يا رسول الله لا بل نكتب محمد رسول الله أو نقاتلهم الآن وفعلا كانت قريش في اشد الخوف والفزع من المسلمين لِمَا كان عليه المسلمين أصلا من القوة ولأن المسلمين لما غزتهم قريش في بدر انتصر المسلمون عليهم ثم لما جاءت قريش بجموعهم إليهم في غزوة الخندق نصر الله تعالى المسلمين أيضا عليهم فكانت قريش تخشى أن يدخل المسلمون إلى مكة عُنْوَةً وبالقوة ويفتحونها فقال النبي صلى الله عليه وسلم اكتب محمدا رسول الله ’ قالوا لا بل اكتب اسمك واسم أبيك مثل ما نعامل بقية الناس نكتب محمد بن عبد الله ’ فالنبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يتسهل معهم لأجل أن يُنهي هذا الصلح قال اُكتب محمد بن عبد الله , عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم يتحمل الموقف الآن رضينا بالأولى وأي واحد منكم يأتي إلينا لا نقبله وإذا أتى واحد من عندنا إليكم نقبله طيب قبلناها الأمر الثاني أنكم لا ترضون أيضا يُكتب محمد رسول الله !!!...فذهب عمر رضي الله تعال عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم منزويا وهو يكاد ان يتفجر من القهر قال يا رسول الله أَوَلَسْنَا بالمسلمين ؟ الآن يعترض على الحكم الذي كتبه النبي صلى الله عليه وسلم معهم طيب ما دمت أنت مؤمن انك رسول الله ونحن مؤمنون لماذا لا تكتب انك رسول الله ,,, أَوَلَسْنَا بالمسلمين ؟ قال صلى الله عليه وسلم : بلى ..قال أَوَلَيْسُوا بالمشركين ؟ قال صلى الله عليه وسلم : بلى ..قال : أَوَلَسْنَا على الحق ؟ قال صلى الله عليه وسلم : بلى . قال : أَوَلَيْسُوا على الباطل ؟ قال صلى الله عليه وسلم : بلى ..قال : فلماذا نُعطي الدنية في ديننا ؟؟ (( لماذا نكون نحن الأذلة يقولون لا تكتب رسول الله نقول انتهى ما نكتب رسول الله يقولون أي واحد يأتي من عندنا لا تقبلونه نقول موافقين موافقين لماذا نعطي الدنية في ديننا نحن الأقوياء !!)) وقال النبي صلى الله عليه وسلم : إني رسول الله ولن يُضيعني..((( أي هذا الأمر هو عملي يا عمر ليس عملك أنا رسول الله وهذا الفعل الذي أفعله من وحي ليس من عندي هذا من وحي رب العالمين هو الذي يوجهني )) عمر ما صبر قال طيب أَوَلَمْ تكن تعدنا أننا نأتي ونعتمر في البيت الحرام أليس رب العالمين ذكر هذا -[لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّـهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ]-[الفتح]. أنت قلت لنا يا رسول الله لما كنا في المدينة الم تكن تعدنا من قبل أصلا أننا سنأتي إلى مكة ونعتمر !!! فقال النبي صلى الله عليه وسلم بكل هدوء يُناقشه قال له : أَوَقُلْتُ لك أنك تعتمر هذا العام !! أنا قلت لك تعتمر صحيح أنا معك أني قلت لك أنت سوف تعتمر ليس هناك مشكلة لكن هل قلت لك انك ستعتمر هذا العام ؟ قال : لا , قال : فإنك آتٍ إلى البيت الحرام فمطوف به ومعتمر أنا عند كلامي أنا قلت لك تعتمر أي تعتمر لكن ليس شرط هذه السنة ممكن بعد سنه سنتين ثلاث الله اعلم , عمر ترك النبي صلى الله عليه وسلم حاول انه يهدأ لم يستطاع ذهب إلى أبو بكر , أبو بكر يملك التأثير على النبي صلى الله عليه وسلم صاحب إذ هما في الغار وله مع النبي صلى الله عليه وسلم صحبه بعيدة والنبي عليه الصلاة والسلام يستشيره دائما فله مقام ليس لبقية الصحابة جاء إلى أبي بكر يا أبا بكر قال نعم قال أَوَلَسْنَا بالمسلمين أنا بدأت اشك الآن لماذا نتنازل كل هذا التنازل , أَوَلَسْنَا بالمسلمين ؟ قال: بلى , قال: هؤلاء أَوَلَيْسُوا بالمشركين ؟ قال: بلى , قال: أَوَلَسْنَا على الحق وهم على الباطل ؟ قال: بلى ، قال: أَوَلَيْسَ رسول الله ((أليس هذا رسول الله وهم يقولون لا تكتب رسول الله ويقول موافق لن نكتب رسول الله نكتب محمد بن عبد الله)) أَوَلَيْسَ رسول الله رسول الله ؟ قال: بلى , قال فلماذا نعطي الدنية في ديننا ؟ , اعتراض على الذي كتبه النبي صلى الله عليه وسلم لماذا طيب نعطي الدنية في ديننا فقال له أبو بكر : َوَلَيْسَ هو برسول الله أنت مؤمن أم لست مؤمنا ؟ أنت مصدق انه النبي عليه الصلاة والسلام !! ما دام انك مصدق أنه نبي معناه انك تسمع وتطيع ولا تعترض , أَوَلَيْسَ برسول الله ؟ قال : بلى , قال: فالزم غِرزة .......(( غِرزة يعني غرزات الثوب كيف تتابع كن مثلها في لزوم ما عنده ))..
اسمع ماذا كان يقول عمر رضي الله عنه بعدها ..يقول عمر والله لما انصرفنا من الحديبية ندمت على تلك الكلمات كيف اعترض أنا وأذهب أتكلم وأناقش لماذا يا رسول الله وإذا ما اقتنعت اذهب إلى أبي بكر يقول فوالله ما زلت أصوم وأتصدق واصلي واُعتق من الذي صنعت يعني خوفا من الإثم الذي صنعت يومئذ خوفا من عقوبة الله تعالى على الكلام الذي تكلمت به يوم الحديبية لاحظ بالله عليك ماذا قال بماذا تكلم ما هي العبارات التي يعني نطق بها , العبارات التي عنده عادية يعني أمر رآه وجاء عند النبي صلى الله عليه وسلم لم يذهب عند الناس يتكلم في كلام طويل ومع ذلك هذه الكلمات الصغيرة التي تكلم بها لسانه يقول أنا الآن اعمل لها كفارات مازلت أصوم واعتق وأتصدق وأفعل وأفعل وأصلي خوفا من تلك الكلمات أن يعاقبني الله تعالى بها ..هذا عمر..
خُذ واحد ثاني من الصحابة لما خرج الصحابة إلى معركة بدر وصل النبي صلى الله عليه وسلم إلى معركة بدر قبل أن يصل إليها المشركين أول ما وصل النبي صلى الله عليه وسلم إلى بدر وجلس عليه الصلاة والسلام اقبل وجعل البئر الذي في بدر بينه وبين المشركين يعني جعله في المكان الذي فيه ساحة القتال هذه أول معركة يقاتل فيها النبي صلى الله عليه وسلم وجاء وجلس وبدأ يرتب أصحابه اقبل إليه عليه الصلاة والسلام الحُباب ابن المنذر ,وانظر للأدب في الكلام كيف كانوا يضبطون عباراتهم قبل أن يتكلموا بها ما يقول اعترض ولا أحرك هذا اللسان في الاعتراض على الدين, جاء قال: يا رسول الله . قال: نعم . بكل هدوء أَهَذَا المنزل الذي نزلناه الآن نحن الآن أنت إمرتنا أن نفك الرحال من على الإبل وكل واحد ينزل المتاع ونبدأ ننزل السلاح نستعد للقتال معناه قريش الآن ستأتي أمامنا طيب أنا أسالك أَهَذَا المنزل الذي نزلناه الآن اهو أمر من الله تعالى أمرك انك تنزل في هذا المكان فنسمع ونطيع انتهى ما نعترض بكلمة أم هي الحرب والمكيدة يعني هل هذا يا رسول الله خطة من عندك أنت رأيت هذا المكان مناسب ممكن نتناقش معك أم هو أمر من الله تعالى والله يقول:-[ لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّـهِ وَرَسُولِهِ]-
[الحجرات]. فقال صلى الله عليه وسلم لا هي الحرب والمكيدة أنا أرى هذا المكان مناسب ,, قال : يا رسول الله فبئس الموطن هذا المكان لا يصلح.. إذاً ماذا نفعل ؟ قال يا رسول الله تقدم عن القريب عن قريب بدر عن البئر فاجعل البئر وراءنا ونأتي إلى الآبار الصغار ( بئر بدر عميق وفيه ماء كثير وفيه آبار صغيرة فيها ماء قليل نأتي إلى الآبار الصغار ونرمي فيها الحصى حتى ما يستطيع الكفار أن يشربوا منها وبئر بدر نجعله خلفنا حتى إذا نحن عطشنا نرجع ونشرب وهم إذا عطشوا ليس عندهم ماء يشربون وإذا انتهت القِرب التي عندهم ما عندهم أي بئر يعبئونها من ماءه وعندها يضعفون من شدة العطش فقال النبي صلى الله عليه وسلم نِعم الرأي ثم تقدم وراء البئر لما تقدم النبي صلى الله عليه وسلم وراء البئر وقع موقف آخر أيضا يتعلق باللسان أنظر الحُباب كيف تأدب لما اعترض على أمر الله ليس بعد أن يأتي الحكم وأبدا أقول لا يا أخي هنا كان حرام من أول المسألة فيها خلاف يا أخي أنت تأتي بالحكم من عندك يا أخي من قال لك أن هذا الحديث صحيح ..لا ... كان الواحد يربط لسانه يجعل لسانه مسجونا لا يخرج إلا بما أمرت به الشريعة , لما نزل النبي صلى الله عليه وسلم وجعل بئر بدر ورائهم جعل يرتب الصحابة أنت تمسك هنا وأنت هنا وانتم مقدمة وانتم مؤخرة وانتم ميمنة وانتم ميسرة ..انتم رايتكم بيضاء وانتم رايتكم سوداء وانتم تكونون هنا وانتم ارموا بالسهام وانتم ارموا بالرماح وأنت أترك معك السيف , بدأ يُقسم انتهى يأتي الكفار بدءوا يرونهم من بعيد قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه 317 أو 314 على روايتين قال لأصحابه: إني علمت أن رجال من قريش خرجوا مُكرهين أكرهتهم قريش على الخروج معهم لا حاجة لهم بقتالنا يعني حتى لو وصلوا إلى المعركة لن يقاتلوا سيبقون هكذا من غير قتال يوجد ناس من قريش خرجوا انتبهوا لا تقتلوهم اقتلوا غيرهم لكن الذين أعطيكم أسماءهم الآن ولا واحد يقترب منهم طيب من هم ؟ قال من لقي أبا البحتري ابن هشام فلا يقتله ومن لقي العباس ابن عبد المطلب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يقتله فإنه خرج مستكرها (( قيل إن العباس خرج فعلا مُستكرها وقيل أن النبي صلى الله عليه وسلم وَرَّى به فإن العباس كان مسلما على رواية وكان يعمل للنبي صلى الله عليه وسلم كالاستخبارات على قريش يكتم إسلامه وإذا أراد انه يصلي يختبئ عنهم وهم يظنون أنه منهم وهو ينقل إلى النبي صلى الله عليه وسلم رسائل بالأخبار التي تقع فالنبي صلى الله عليه وسلم لا يريد يخبر 317 يقول لهم العباس مسلم فقط انتبهوا لا يدري احد ..!! مشكلة إذا عرف 317 قد يُخبر احد منهم زوجته أو ينفرط من لسانه الكلام ويُفسد الأمر كله على ما يفعله العباس فالنبي صلى الله عليه وسلم وَرَّى قال صلى الله عليه وسلم العباس يحضر لكن لن يقاتل , لن يقاتل إن كان مسلما بل لن يقاتل لأنه مسلم وان لم يصح انه اسلم فلن يقاتل لأنه غير مقتنع أصلا بهذا القتال أول ما قال النبي صلى الله عليه وسلم هذه الكلمة الصحابة الذين هم موجودين أنواع منهم قوم آباءهم مسلمون معهم في المدينة ومنهم قوم إخوانهم أيضا مسلمون معهم في المدينة ومنهم قوم اسلم لوحده وهاجر إلى المدينة ولا يزال أبوه وإخوانه كفار في مكة بل بعضهم كان أبوه أو إخوانه رؤساء من رؤوس الكفر فأبو حذيفة ابن عتبة ابن ربيعه , عتبة بن ربيعه رأس من رؤوس الكفر رجل غير عادي يعني ليس مثل عامة الكفار لا رجل من رؤوسهم ومن قياداتهم يحارب النبي صلى الله عليه وسلم بكل ما استطاع من أنواع الحرب , ابنه أبو حذيفة أسلم وهاجر من مكة إلى المدينة وجلس مع الصحابة بالمدينة وقلبه يتقطع على ابيه واخوانه يريدهم ان يدخلوا في الإسلام حزين عليهم علم أن أباه لن يفوت هذه الفرصة في حرب الإسلام وان أباه أكيد انه طلع من مكة واقبل إلى الصحابة في المدينة لقتالهم فلما سمع أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا تقتلوا عمي العباس ثار قال : سبحان الله نُقتل آباءنا وإخواننا وندع العباس والله لئن رأيته لأُلحمنه السيف , ثارت حميته قال كيف الآن أرى أبي وأخي واقتلهم والعباس عمك لا اقتله والله لئن رأيته لاُلحمنه السيف, النبي عليه الصلاة والسلام لا يريد أن يناقش التفت إلى عمر , عمر تخصصه رضي الله عنه يعني كان شديدا قويا في التعامل مع الناس ممكن يؤدب أي واحد معوج فمباشرة النبي صلى الله عليه وسلم أول ما سمع هذه الكلمة التفت إلى عمر قال : يا أبا حفص يقول عمر: والله أول مرة يقول لي النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا حفص, فرح دائما يقوله يا عمر تعال يا عمر اذهب , لما قال له يا أبو حفص وحفص هو الأسد انبسط عمر قال: لبيك يا رسول الله قال : أيُضرب وجه عم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيف !! سلّ عمر سيفه قال: دعني اضرب عنقه , قال كيف يعترض عليك فاستغفر حذيفة وجلس.. اسمع ماذا يقول حذيفة رضي الله عنه يقول: فوالله ما أنا ..(( طبعا حذيفة قاتل رضي الله عنه وخرج من القتال ..مسلم وبدري يعني من أهل بدر والنبي صلى الله عليه وسلم قال : ما أدراك لعل الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم قد غفرت لكم ,,إذا أبو حذيفة رجل صالح يعني ليس رجلا عاديا من خيار الصحابة لكن زلت منه هذه الكلمة يقول أبو حذيفة رضي الله عنه: فوالله ما أنا بآمن من تلك الكلمة التي قلت يومئذٍ ولا أزال منها خائفا ,, يقول طول عمري وأنا انتفض بلغت السنة الثانية السنة الثالثة والرابعة والخامسة والعاشرة والحادي عشر وهو ينتفض, ينتفض خوفا من أن يُهلكه الله بسبب الكلمة التي قال إلا أقتل العباس بسبب اعتراضه, هذا اللسان انظر كيف أورده يقول : فوالله لا أزال منها خائفا إلا أن تُكفرها الشهادة في سبيل الله , يقول إلا إن كان الله قبضني شهيدا إن شاء الله أن الله يكفرها عني ,, فقُتل رضي الله عنه يوم اليمامة شهيدا في سبيل الله قُتل في حروب أهل الردة ..
وفي موقف ثالث أو رابع اجتمع اثنان من الصحابة أبو الدرداء وبلال فوقع بينهما شيء من المُلَاحَات يعني بشر صحابة وقع بينهما سوء فهم شيء من الخلاف والنقاش فكأنما أبى الدرداء رضي الله عنه غضب قليلا فقال اسكت يا ابن السوداء فغضب بلال لماذا يا ابن السوداء خلاص لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى هذا الكلام قبل الإسلام ابن السوداء وأعجمي عربي وأنت فقير وأنت عبد مملوك هذا الكلام انتهى كيف تثيره من جديد الله الذي خلقني اسود لست أنا الذي اخترت كيف تقول لي يا ابن السوداء ومضى إلى النبي
صلى الله عليه وسلم اخبره قال له: يا رسول الله إن أبى الدرداء يقول لي أُسكت يا ابن السوداء فغضب النبي صلى الله عليه وسلم كيف تتلفظ بهذه الكلمة قال أَعَيَرْتَهُ بأمه ! أعيرته بأمه ! كيف تعيره بأمه لا تستطيع تمسك لسانك أَعَيَرْتَهُ بأمه انك أُمْرُءٌ فيك جاهلية ..قال يا رسول الله فيَّ جاهلية ! أنا من سنين مسلم والى الآن بقايا الجاهلية موجودة عندي ! فيَّ جاهلية قال: نعم. قال: على كبر سني أنا يا رسول الله الآن شايب على كبر سني وأبو الدرداء من خيار الصحابة ليس من عامتهم من كبارهم وفضلائهم قال: على كبر سني قال: نعم. فاهتم واغتم بسبب هذه الكلمة التي انطلقت منه ومضى إلى بلال وأقبل يترضى بلال ثم جاء أبو الدرداء ووضع خده على الأرض وقال يا بلال ضع رجلك على خدي اترك الجاهلية الكِبر الذي عندي واحتقار الآخرين الذي ذكر النبي صلى الله عليه وسلم انه لا يزال موجود عندي ترسبات من الجاهلية اتركها تطلع الآن , يا بلال ضع رجلك على خدي.
كل هذا أيها الإخوة والأخوات من آفات اللسان التي كان النبي
صلى الله عليه وسلم يُحذر منها أصحابه بل انظر إليه عليه الصلاة والسلام كما عند أبو داوود والترمذي لما جلس صلى الله عليه وسلم مع عائشة فذكرت له عائشة عن صفية إحدى زوجاته وتعلمون ما يقع بين الضرائر من الغيرة الشديدة فكأن النبي صلى الله عليه وسلم اثنى على صفية زوجته الثانية فقالت له عائشة: يا رسول الله حسبك من صفيه يعني يكفيك ذماً في صفية أنها كذا وكذا وأشارت بيدها تعني أنها قصيرة تقول تعجبك هذه القزمة تعجبك هذه القصيرة أشارت بيدها تعني أنها قصيرة وتغير وجه النبي صلى الله عليه وسلم وغضب قال: مَهْ مَهْ يعني اصمتي اصمتي مَهْ مَهْ {يا عائشة لقد قلتي كلمةً لو مُزجت بماء البحر لمزجته} , يقول كلمتك هذه من كبرها لو نخلطها بماء البحر لأثرت في ماء البحر كله من شدتها , كما انك الآن لو عندك كأس من الماء وأحضرت نقطة صغيرة من الحبر وخلطتها لم تؤثر في الماء كله إذا كان الماء كثيرا لكن لو أحضرت عدة نقاط أو أحضرت مثلا كأسا صغيرا فيه شيء من الحبر الأزرق وصببته على هذا الماء وخلطته لأثرت فيه لكبر ذلك الشيء الذي وضعته فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول لعائشة يقول كلمتك هذه كبيرة يا عائشة لا تتساهلي بها هذه يا عائشة لو تُمزج بماء البحر لمزجته ,وفي حديث آخر عند الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم ذُكر له حال امرأةٍ وذُكر له من صلاتها وصيامها وعبادتها يمدحونها له يا رسول الله والله هذه عابدة زاهدة صالحة ما شاء الله ما تقوم من سجادتها عبادة وتسبيح وتهليل (طيب وبعد ذلك ماذا؟) قالوا يا رسول الله غير أنها تؤذي جيرانها بمــاذا !؟...بيدها لا لا لم تضرب احد ولا شيء ...تؤذي جيرانها بالنظر إليهم في بيوتهم والتجسس؟ لا لا حافظة بصرها ...تؤذي جيرانها بسرقة ما عندهم الآنية وكذا تأخذها؟ لا لا ما عندها مشكلة في هذا ... طيب ما هي القضية التي عندها !! قالوا يا رسول الله غير أنها تؤذي جيرانها بلســانــها قال: هي في النار ... انظروا يا جماعه عبادة وصلاة وتسبيح وتهليل وتقوى وتقرب لكنها لم تستطع أن تــُمسك لسانها قال صلى الله عليه وسلم هي في النار ..
إذا تأملت في هذه الأحاديث وجدتها كلها تدور على شيء واحد هذا الشيء صغير في جِرمه لكنه كبير في جُرمه ...اللســـان...الذي شدد الله تعالى الرقابة عليه فقال سبحانه وتعالى:
-[ مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ]-[ق/18]. يُكتب عليه.. وتوعد الله تعالى إطلاق اللسان في الحرام فقال سبحانه وتعالى: -[إِذْتَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَلَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّـهِ عَظِيمٌ]- [النور/15]. ولشدة خطر اللسان وعِظيم جرمه جعل الله تعالى اللسان مسجونا بزنزانتين ان صح التعبير , الآن الأذن ما عليها شيء يحول بينها وبين السمع إذا أرادت أن لا تسمع سددت أذنيك بشيء , العين ما عليها إلا غطاء واحد فقط يحميها عن النظره , أما اللسان فقد جعل الله تعالى عليه غطائين جعل عليه الأسنان تمسكه وجعل الله تعالى عليه الشفتين لأجل أن لا يطلقه الإنسان في شيء , يقول عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه ما من شيء أحق بالسجن من اللسان يقول ليس هناك شيء أحق أن نحن نسجنه ولا نجعله يعني يتحرك أو يخرج أو يتفلت أحق من اللسان وقال بعض السلف مثل اللسان مثل السبُع , السبُع يعني مثل الذئب أو النمر أو نحوه مثل السبُع إن لم توثقه إذا ما ربطته عدا عليك فقتلك ...وكان أبو بكر رضي الله تعالى عنه يُمسك لسانه فيقولون لماذا تُمسك لسانك ؟ يقول هذا الذي أوردني الموارد ..هذا الذي جلب لي المصائب هذا الذي أوردني الموارد . ولعل أقواما يوم القيامة يتمنى احدهم لو كان أبكم لا يتكلم ..تعلم لماذا ؟ لأن ما جُمع عليه من المصائب والمعاصي يوم القيامة إلا هذا اللسان.. إذا جمع الله الأولين والآخرين يوم القيامة أول ما يُقضى بين البهائم قال يؤتى بالشاة القرناء والشاة الجماء , الشاة القرناء التي لها قرنان والشاة الجماء التي ليس لها قرون , فإذا كانت الشاة القرناء نطحت الشاة الجماء في الدنيا يُنزع القرنان من الشاة القرناء وتوضعان للشاة الجماء ويُقال انطحيها كما نطحتكِ في الدنيا , الآن اقتصي منها فيُــقتص من الشاه ثم يُــقتص بين الإبل ثم يُــقتص بين البقر ثم بين جميع أنواع الحيوانات والحشرات في يوم كان مقداره خمسين ألف سنه ..ما هو الوقت واسع يكفي فإذا قُــضي بين هؤلاء جميعا قال الله تعالى لها كوني تُــرابا .. عندها يتمنى بعض الناس يقول يا ربي يا ليتك خلقتني مثل ما خلقتها من الشاة أو من البقر أو من الإبل أو من السباع أو من الضفادع أو من الحيوانات ...لماذا !! ياربي ليتك خلقتني حتى أكون مثلها تراب ...هذا الذي يتمنى يا جماعه لو انه كان حيوان حتى لا يكون عليه جنه ونار الم يتمنى لو انه كان أعمى بسبب انه لم يجلب له المصائب إلا عيناه !! ألن يتمنى انه لو كان أصم لا يسمع لأنه لم يجلب له المصائب إلا الأذنان !! ألن يتمنى انه لو كان أبكم لأنه لم يجلب له المصائب إلا اللسان !!...فإن جاء يوم القيامة فإذا الغيبة والنميمة والكذب والسب والفحش واللعن وأنواع الكلام البذيء كلها قد ثقلت موازينه وإذا أكثر من ثلاثة أرباع ما في صحائفه من المعاصي بسبب هذا اللسان.. يعني لو لم يكن عنده لسان لعله ما جمع كل هذه المصائب كلها,,,,, كانوا يحرصون السلف رحمهم الله تعالى كانوا يحرصون فعلا على حفظ ألسنتهم ويخافون من جرائمها , فتعالى ننظر ما هو خطر هذا السجين ؟ وكيف تواصى العلماء بسجنه ؟ ولماذا حذر الفقهاء من فك قيده ؟ ولماذا كانوا يؤثرون السكوت على الكلام ؟
ذكر بعض أصحاب محمد بن واسع انه كان قليل الكلام لا يكاد يتكلم قالوا فكان يعني ما يتكلم اعني إلا بفتى , بدرس , بحديث للناس , يقولون اما في غيره من الكلام والأحاديث العادية يقولون فإنه إن تكلم تكلم بكلام لو شاء العاد أن يعده لاستطاع يقول في المجلس الواحد يجلس مثلا ساعتين ثلاث الكلام الذي ليس ذكر لو نريد أن نعده لاستطعنا أن نعده ويقول 4 كلمات بس الذي خلال ساعتين التي ليس فيها ذكر والباقي كله فيه ذكر يقولون ولو شئنا أن نعد كلامه من الجمعة إلى الجمعة لاستطعنا ذلك وكان ابن عباس رضي الله عنهما يأخذ بلسان نفسه ويقول ويحك ويحك قل خيرا تغنم أو امسك عن سوء تسلم ..اللسان أوصى النبي صلى الله عليه وسلم أن لا يُطلق من سجنه وإلا يُحل قيده إلا في خير كما في الصحيحين قال
{من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا ؟طيب والذي لم يقل خيرا؟ أو ليصمت } اسجن لسانك ليس عندك كلام طيب تقوله إذا أغلق الشفتين والأسنان على لسانك فاجعله مسجونا عن الكلام , وعن الترمذي ان عُقبة بن عامر رضي الله عنه اقبل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قالك يا رسول الله ما النجاة ! يا رسول الله الدنيا مصائب وفتن وأمور يعني يضيق منها صدر المؤمن كيف أنجو يا رسول الله ؟ هناك ابتلاء للمسلمين وهنا قتل لهم وهنا حروب يا رسول الله يعني مصائب حولنا ما النجاة كيف ننجو ؟ فقال الرسول عليه الصلاة والسلام امسك عليك لسانك , أول شيء , لم يقل تنجوا صلِ وصوم وافعل لا ابدأ باللسان قال انتبه من هذا اللسان إن فكك الله من هذا اللسان أنت على خير , قال { امسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابكي على خطيئتك } وصح عند احمد أن أعرابيا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال : {يارسول الله علمني عملا يُدخلني الجنة} سؤال مختصر لكن حقيقته كبير يا رسول الله أريد عمل إذا عملته ادخل الجنة فُأعجب النبي صلى الله عليه وسلم بهذاالسؤال جميل فعلا وما جرت العادة أن من جاءوا إلى البادية يسألون مثل هذه الأسئلة يعني يأتي احدهم يا رسول الله متى الساعة أو يأتي الثاني يا رسول الله أعطني دابة أو أعطني طعاما او يا محمد اعني على دفع دية أما ياتي واحد من البادية ويسال مثل هذا السؤال الجميل) فقال عليه الصلاة والسلام: {لئن كنت أقصرت الخطبة}؟فعلا كلامك قصير؟ {لئن كنت أقصرت الخطبة لقد أعرضت المسألة...} يقول أنت كلامك قليل لما قلت لي علمني عملا يدخلني الجنه 4 كلمات صحيح كلامك قليل لكن ما يكفي أني اجيبه بـ 4 كلمات قال لئن كنت أقصرت الخطبة لقد أعرضت المسالة طيب ما الذي ينجيه من النار ويدخله الجنة اسمع ماذا قالقال : {...أعتق النَسَمة وفُك الرقبة قال يا رسول الله أوليستا بواحدة...} !!_ اعتق النسمة وفك الرقبة أليست نفس الشيء يعني نفس المعنى مثل ما أقول جدار حائط نفس الشيء قال رسولصلى الله عليه وسلم: {...لا إِنَّ عِتْقَ النَّسَمَةِ أَنْ تَفَرَّدَ بِعِتْقِهَا... } إذا تأتي إلى عبد مملوك اشتريه كله وتعتقه فك الرقبة أن تعين في عتقها انتهى , ثم قال صلى الله عليه وسلم: {...والمنحة الْوَكُوفُ...}أن تأتي إلى فقير وتعطيه مثلا ناقة فيها لبن تمنحه إياها {...وَالْفَيْءُ عَلَى ذِي الرَّحِمِ الظَّالِمِ...} مما يدخلك الجنة انك تعطي مالا صدقة هدية لرحم ظالم , ظالم لك فإن لم تُطق ذلك إذا لم تقدر انك تعطي واحد ناقة وتعطي ذا الرحم أشياء كبيرة ولا تفك النسمة تحتاج إلى مال كثير ما تستطيع يعطيك شيء اقل قال: {... فَإِنْ لَمْ تُطِقْ ذَلِكَ فَأَطْعِمْ الْجَائِعَ ، وَاسْقِ الظَّمْآنَ ، وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنْ الْمُنْكَرِ... } طيب وإذا المسكين لا يستطيع فقير لا يقدر انه يطعم جائع بصعوبة يطعم نفسه وأولاده والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أيضا ما عنده جرأة يستطيع أن يفعل بها ذلك فقال صلى الله عليه وسلم: {...فَإِنْ لَمْ تُطِقْ ذَلِكَ فَكُفَّ لِسَانَكَ إِلا مِنْ الْخَيْرِ}.
, أنت امسك لسانك وابشر بالخير أهم شيء لسانك هذا لا ينطلق اتركه مسجون دائما إلا من كلام بخير..


آفات اللسان التي ذكرها الله تعالى في كتابه كثيرة متنوعة ويحق للمتحدث عنها أن يفرد لكل واحدة منها محاضرة كاملة، من بذاءة في الألفاظ وفحش في الكلام ومن سب ولعن وشتم بأساليب عديدة بل إن بعض المجالس أحيانا لا تكاد تطيب إلا بالوقيعة في أعراض الآخرين أو أحيانا بالتلفظ ببعض الألفاظ النابية والأنكا من ذلك أنت تستمرئ بعض الألسنة هذه الألفاظ حتى لا تعود تشعر بأنها تتكلم بحرام ،هذه مشكلة يا جماعة لما يبدأ الإنسان يتكلم ببعض الألفاظ مثلا اللعن يعني بعض الناس من شدة تعوده على اللعن يعني لو تقول له نكتة قال الله يلعنك والله إنك توسع الصدر !!.....لو قال الله يلعنك كأنه لم يقل شيء بل إن بعضهم أحيانا تجد أنه إذا اتصل عليه واحد قال:يا ملعون الوالدين أنا أبحث عنك منذ مدة ولا يعتبر نفسه الآن يلعن لا يعتبر نفسه أمر عادي يعني اللعن اندرج على لسانه كما تندرج أحيانا بعض الكلمات الأعجمية عند بعض الناس ،بعض الناس وهو يتكلم يقول لك أوكي أوكي لا يشعر أنه الآن يتكلم بغير اللغة العربية التي أنزل بها القرآن وأن الأولى أن لا نتكلم بها إلا لحاجة فهو يتلفظ بهذه الكلمات بلا شعور نتلفظ أحيانا ببعض اللازمات اللفظية عند بعض الناس تجد عند بعض الناس اللعن أصبح عاديا عنده الكذب أيضا إذا أراد أن يقص قصة معينة وقصة مثلا لو يكتبها ما استغرقت أربعة أسطر فيزيد ويملح ويصلح وكذا حتى تصل القصة إلى صفحة ونصف طيب سبحان الله من أحل لك أن تزيد وتنقص من أحل لك أنك تخبرهم بأشياء لم تقع أو تحدثهم ببطولات لم تفعلها أو تورد كلمات لم يتكلم بها في القصة جعل بعض الناس أيها الإخوة يتكلمون بمثل هذا الكلام حتى أصبح بعض الناس في الحقيقة يعني يحرص على سلامة ماله من الربا وسلامة سمعه من الغناء وسلامة يده من الأذى وربما استطاع أن يتحكم ببصره فغضه ويتحكم بفرجه فحفظه لكه لا يستطيع أن يتحكم في حركة لسانه ممكن يغض بصره عن الحرام ولا يسمع حرام ولكن لسانه لاعب به لعب لا يستطيع أن يتحكم بحركة لسانه من احتقار الناس والاستهزاء بهم والوقيعة في أعراضهم يأتي يوم القيامة عنده صلاة وصيام وصدقة غض بصر وحفظ فرج لكن يأتي يوم القيامة مفلسا وعند مسلم قال رسول عليه الصلاة والسلام :{أتدرون من المفلس قالوا المفلس فينا من لا درهم عنده ولا متاع...} ؟المفلس يا رسول الله من ليس في جيبه ولا درهم فقير وإذا جئت إلى بيته ما عنده متاع لم تجد يعني شيء خاص بطبخ الطعام وآنية ليس عنده شيء مسكين؟ فقال صلى الله عليه وسلم: {...المفلس من أمتي} ليس هذا المفلس يعني كونه ليس عنده صحن يضع فيه الطعام لا يستحق أني أقيمه .....أو أذمه كونه ليس عنده دراهم لن يموت من الجوع وهو بين المسلمين سيجد من يتصدق عليه قال:{...المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة -صلاة وصيام وزكاة مفلس؟!جزاه الله خير،ما شاء الله ما جاء بزنا وشرب خمر ورشوة يا ليتنا مثله يا أخي يعني يأتي بصلاة وصيام وزكاة نعم لكن أنظر القضية التي أفسدت عليه قال {ويأتي وقد شتم اللسان يأتي وقد شتم هذا} قال له مثلا تعال يا ثور أسكت يا حمار أو لعنه أو سبه ،يشتم الناس .....مثل المرأة التي قيل للنبي صلى الله عليه وسلم تصلي وتصوم لكنها تؤذي جيرانها بلسانها قال هي في النار أفسد عليها سوء عباراتها وسوء كلامها أفسد عليها جميع أعمالها يقول: {يأتي وقد شتم هذا وقذف هذا} قذف يعني قال هذا أعوذ بالله ما هو مضبوط ،هذا شكله يزني وهذه فلانة غير مضبوطة والله الذي يراها يعلم أنها عندها من الأمور الغير طيبة من ارتكاب فواحش قذف، قذف للمسلمين قال:{يأتي وقد شتم هذا } لاحظ بدأ بالشتم بدأ باللسان لم يبدأ بالضرب أو مثلا بالنظر بدأ أول شيء بدأ بشيء من أعظم الأشياء {من يضمن لي ما بين فكيه وما بين فخذيه أضمن له الجنة} يعني اللسان والفرج قال:{يأتي وقد شتم هذا وقذف هذا...} لاحظ هذه كلها تتعلق باللسان ثم قال: {...وأكل مال هذا} وقد أيضا لا يكل مال هذا إلا باللسان يأتي ويتكلم ويحاج ويدعي أن المال له وأنك أخذته منه ويبدأ يناقش وإن ذهبت إلى القاضي بدأ يجادل حتى يستخرجه منك قال: {...وسفك دم هذا وضرب هذا} المسكين صلاته وصيامه طيب قال: {يعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذ من خطاياهم وطرحت عليه ثم طرح في النار } وعند الترمذي عن بلال بن الحارث رضي الله تعالى عنه أنه قال: قال صلي الله عليه وسلم: {إن الرجل ليتكلم بكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله تعالى له بها رضوانه إلى يوم يلقاه}. الواحد أحيانا يقول كلمة هو لم يفكر فيها ولكن توفيق من رب العالمين أصلح الله تعالى بها رجلا جالسا من الحاضرين لعله عنده شيء من المعصية يتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يكتب الله تعالى بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه يقول علقمة أحد رواة الحديث يقول علقمة: والله كم من كلام أردت أن أتكلم به فمنعني منه حديث بلال بن الحارث يقول كم مرة وأنا في المجالس عندي كلام وأود أن أتكلم به لكن إذا أردت أن أتكلم أقول لا أمسك نفسك يمكن أن يكون هذا من سخط الله يأوي بي في النار أو يكتب الله علي به سخطه لا، لا أريد أن أفعل ذلك يمسك لسانه عنه وفي رواية أخرى في الصحيحين قال:{إن العبد يتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها إلى النار أبعد مما بين المشرق والمغرب }. فعند الترمذي أن سفيان ابن عبد الله رضي الله عنه قال يا رسول الله حدثني بأمر أعتصم به يا رسول يعني الأعمال الصالحة كثيرة أعطني أمرا واحدا أتمسك به فقال: {قل ربي الله ثم استقم} قلت يا رسول الله ما أخوف ما تخاف علي أنت تقول استقم أنا ما شاء صحابي وقريب منك وحريص على الخير يعني استقم ما هو أكثر شيء تخاف علي منه تخاف علي أشرب خمر يعني تخاف علي أزني تخاف علي أقسم تخاف علي آكل أموال الناس يقول يا رسول الله ما هو أكثر شيء تخافه علي فأخذ بلسان نفسه قال: {هذا أخاف عليك} والله من هذا صح أنت ممكن إن شاء الله تعالى تستطيع تبتعد عن الزنا ،عن شرب خمر لكن انتبه من لسانك أنت صحابي وجليل لكن والله ما أخاف عليك ما في شيء أخوف عليك من لسانك وعند الترمذي في حديث طويل عن معاذ أنه تكلم مع النبي عليه الصلاة والسلام في كلام طويل ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم :{يا معاذ قال لبيك ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه...} ؟أقول لك برأس هذه الدنيا كلها لماذا الله خلقنا والغاية من الخلق أعطيك إياها باختصار؟ قلت: نعم قال: {رأس الأمر الإسلام...} ؟أهم شيء عندك أن تكون مسلم؟ {...وعموده الصلاة...} ؟عمود ديننا الصلاة؟ {...وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله...} هذه كلها الأشياء يعني عظيمة الإسلام، الصلاة والجهاد قال صلى الله عليه وسلم :{...ألا أخبرك بِمِلاَكِ ذلك كله...} ؟أقول لك شيء يدفع لك الخير كله؟ قلت :بلى يا رسول الله أعطني شيء يجمع لي هذا كله يمكن يقول لي الصدقة بر الوالدين إنك تزكي أعطني يا رسول الله قال: {...فأخذ بلسان نفسه قال كف عليك هذا...} انتبه يا معاذ كف عليك هذا معاذ الآن في باله يعني الآن نحن نتكلم عن أشياء كبيرة صلاة وجهاد وإسلام ويرجع لهذا السن الصغير الذي بين الأسنان قال يا رسول الله أَوَ إنا لمآخذون بما نتكلم به حكاياتنا هذه الله يآخذنا عليها {...أَوَ إنا لمآخذون بما نتكلم به.. } فتغير النبي عليه الصلاة والسلام قال : {...ثكلتك أمك يا معاذ...} وهذا من الدعاء الذي لا يراد ظاهره يقول يا معاذ إذا أنت لم تفهم هذا الكلام إن شاء الله تموت وتحزن عليك أمك ،{ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم}. ما الذي جلب للناس المصائب إلا حصائد ألسنتهم ما الذي أوقعهم في العذاب العظيم إلا سب،لعن،كلام فاحش ،اعتراض على الدين ،فتوى بغير علم ،قول على الله بغير علم ،سخرية بالصالحين،استهزاء بالدين ويبدأ يجمع، يجمع من هذه المعاصي حتى يكب على وجهه في النار وفي حديث آخر أنه عليه الصلاة والسلام ذكر حال رجلين من بني إسرائيل أحدهما كان على عبادة وصلاح والثاني كان على معاصي وفجور فكان الصالح إذا مر بالفاجر يأمره وينهاه اتقي الله حرام عليك وذاك لا يقبل منه في يوم من الأيام مر هذا الصالح بالفاجر فقال: يا فلان اتقي الله وأنت تفعل معاصي قال: دعني وربي أي لا يعنيك أنت نصحتني واذهب عني دعني وربي أنا أصلح مع ربي اذهب عني فغضب هذا الصالح وقال: وليته ما قال، قال :والله ما يغفر الله لك أنت تحكم رب العالمين يغفر لمن ويترك من، من أنت حتى تحكم على الله اغفر لهذا وأترك هذا فقال الله تعالى من ذا الذي يتألى علي من هو الذي يتأمر علي يحكم لي أغفر لهذا ولا أغفر لهذا من ذا الذي يتألى علي قد غفرت له وأحبطت عملك قال بن عباس راوي الحديث وهو ينتفض يروي الحديث وينتفض يقول:قال كلمة ،قال كلمة أفسدت عليه دنياه وآخرته لا هو يتمتع بالدنيا بما يتمتع بها أهل المعاصي من فاحشة وخمر و ثم في الآخرة عذب ولا هو ممن سيتمتع في الآخرة في جنة عرضها السموات والأرض لأنه تعب في الدنيا بالعبادة لا خسر الدنيا والآخرة يقول:قال كلمة (يعني إذا مسك لسانه سجنه) يقول قال كلمة أوقدت عليه دنياه وآخرته.

لذلك أيها الأحبة الفضلاء كان السلف يدققون في كلامهم المباح، المباح أي كيف الحال وعساك طيب وما أخبارك يدققون في العبارات لا يكثرون منها فما بالك في الكلام الحرام ،عائشة رضي الله عنها كانت صائمة يوما فأذن المغرب ولم تكن جائعة فأحيانا يقع لنا أحيانا يكون الإنسان يكون صائم ويؤذن للمغرب ولا يكون جائع يكون ما قام بمجهود أو متسحر كثير فما كانت جائعة فقالت الجارية :يا أم المؤمنين أقرب إليك مائدتك نحضر الفطور يعني لا أراك طلبتي الفطور أقرب إليك مائدتك فعائشة أصلا غير جائعة قالت :نعم قربي المائدة نلهو بها (نتسلى عليها) قربي المائدة نلهو أي نلعب نلهو بها ثم قالت :أستغفر الله ،أستغفر الله ألهو بالطعام بدل أني أشكر الله وجلست تبكي حتى ما استطاعت تأكل من شدة البكاء وذهبت واشترت عبدين مملوكين وأعتقتهما لوجه الله توبة من هذه الكلمة، الله المستعان يا جماعة ماذا قالت أحضري المائدة نتسلى عليها عليها تقول ايتيني بها نلهو بها.
والإمام أحمد رحمه الله في يوم من الأيام زار مريضا فلما زار هذا المريض فإذا المريض قد اشتد عليه المرض فقال له الإمام أحمد: جاءك طبيب هناك طبيب جاءك يعالجك ، جاءك طبيب قال: نعم أتيت فلانا الطبيب ذهبت إلى فلان الطبيب فقال الإمام أحمد :إيتي فلانا الآخر فإنه أطب منه أطب منه معناه أعلم بالطب منه قال: ايتي فلانا الآخر فإنه أطب منه أي: أعلم منه في الطب ثم قال :أستغفر الله لقد اغتبته أستغفر الله لقد اغتبته، اغتاب من الثاني أو الأول ؟ الأول كأنه يقول الأول ما يدري عن شيء ولا هو طبيب ما في داعي تذهب له يعني ما هو بطبيب طبيب ولكن الثاني هو الطبيب فقال :لما قال أن فلان الطبيب أحسن من فلان قال:أستغفر الله أخشى أني ذكرت أخي ذاك بما يكره والغيبة ذكرك أخاك بما يكره فأنا ذكرته بما يكره فأنا قد وقعت في الغيبة انظر الدقة على النفس
المعافة بن سليمان كان لا يتكلم إلا بخير ما عنده إلا سبحان الله والحمد لله واحد سأله سؤال يعطيه جاءه الشخص وتكلم معه بمقدار المقصود ما في داعي أنه يكثر الكلام كانوا حتى الكلام المباح ما يكثرون منه فما بالك بالحرام في يوم من الأيام كان المعافة بن سليمان يمشي في طريق وبجانبه رجل فقال هذا الرجل ما أشد البرد اليوم يقول والله اليوم البرد فالتفت إليه المعافة وقال: أستدفئت الآن يعني لما قلت اليوم برد أستدفئت الآن قال: لا قال لو سبحت كان خير لك انظر يا أخي الدقة يقول: لو قلت سبحان الله والحمد لله كان أحسن والله اليوم برد ماذا استفاد هذا اليوم برد ندري أن اليوم برد لن ما استدفينا ما هي الفائدة والله برد وغيوم والهواء قوي يا أخي يقول: استدفئت الآن لو سبحت كان خير لك .
وكانوا يدققون وكان النبي عليه الصلاة والسلام لا يدع شيئا من هذا يمر إلا دقق عليه النبي عليه الصلاة والسلام ومنعه وآفات اللسان أيها الإخوة والأخوات تتنوع إلى مراحل أول هذه الآفات قد تكون من المعاصي العادية السائرة عند الناس لكن عددا من هذه الآفات هي من الكبائر وقد تخرج الإنسان أحيانا من الإسلام إلى الكفر من أعظم ذلك أن يعترض المرء على شيء من شرع الله تعالى أو أن يعترض على شيء من الدين تخبره بالحكم الشرعي من النبي عليه الصلاة والسلام في حديث أو تخبره بالحكم الشرعي المنصوص عليه في القرآن فيعترض على هذا ولا يسلم لله تعالى: -[ إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّـهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ...]- ؟أول كلمة يقولونها؟-[...أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا
وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ]--[وَمَن يُطِعِ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّـهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَـئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ]-[النور/51/52]. أما أن تأتي إلى بعض الناس اليوم وتقول له يا أخي الربا ما يجوز أنك تأكل ربا قال يا أخي طيب كل الناس يأكلون الربا، الربا الأول كان حرام كان مساكين ويستغفلونهم الآن شركات كبرى وبنوك ولي نأخذ منهم بنوك كبار في البلد الفلاني والبلد الفلاني وأصلهم أصلا بلاد غير مسلمة ومل هو الذي يضر أن نفعل هذا ويبدأ يجادلك بهذا اللسان ويناقش ولا يكاد أن يقتنع بالدليل الشرعي سبحان الله:-[ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ]- [الأنفال]. يعني تجادل الآن في دين الله تعالى ولو ذهب إلى طبيب وأعطاه علاجا وهو يثق في هذا الطبيب لما اعترض في ذلك لكن الدين أصبح عند بعض الناس سهل الاعتراض عليه من أكبر الكبائر التي تخرج الإنسان من الإسلام ومن دائرة التوحيد الاستهزاء بالدين والاستهزاء بأهله الاستهزاء بشيء من شرعه فمن يستهزئ مثلا بالصالحين هو لم يستهزأ بشخص معين من الصالحين إن استهزأ مثلا بوظيفته نقول هو يستهزأ بذات الشخص استهزأ مثلا بكلام قاله نقول طيب استهزأ بنفس الشخص استهزأ بسيارة الشخص نعم ما يجوز لكن لا يصل إلى الحد الأكبر لكن لو استهزأ بلحيته هو في الحقيقة ما استهزأ بذاته استهزأ بشيء من الدين لأنه ما تركها إلا لله لو استهزأ بكلام قاله بخطبة جمعة ينجيهم قال: هذا يأتي بكلام من عنده ويحاول أن يلزم ،طيب هذا شرع الله تعالى الذي جاء به فذكر المفسرون عند تفسيرهم لقوله تعالى: -[ وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُقُلْ أَبِاللَّـهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ]-[التوبة/65]. هذا لما كان بعض الصحابة راجعين من غزوة من الغزوات وكان بعض المنافقين يمشون معهم طال عليهم السير حتى تعبوا فجعلوا يريدون أن يعني أن ينكتوا ويضحكوا ويقطعوا عنهم مسافة الطريق بدل ما يأتون بقصص مثلا وأشياء وقعت لهم في الجاهلية يضحكون عليها أو يحكون عن أولادهم وكذا بدؤوا ينظرون إلى الجيش كله ويختارون ناس ويغتابونهم طيب من اغتابوا هل اغتابوا مثلا ناس من المنافقين مثلهم لا طيب هل اغتابوا ناس من عامة الصحابة يعني صحابي من عامتهم لم يبرز في طلب العلم كما برز أبو هريرة أو يبرز في القتال كما برز خالد بن الوليد صحابي عادي من عامة الصحابة ،الصحابة كثير الذين حجوا مع النبي عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع أكثر من 100 ألف فما بالك بالذين عنده أصلا أكيد أن ليس كل الناس حجوا في حجة الوداع وهم أصلا كثير الصحابة فإذا بهؤلاء يختارون خيار الناس الذين على القمم يبدؤون يتكلمون في أعراضهم قالوا ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء أعوذ بالله تستهزأ بأبية بن كعب الذي يصلي بك تستهزأ بأبي بكر الذي يصلي إن غاب النبي عليه الصلاة والسلام تستهزأ بعبد الرحمن بن عوف الذي صلى لما تأخر النبي عليه الصلاة والسلام عنهم تستهزأ بالصحابة الصالحين أعوذ بالله قال: ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء طيب في ماذا ذمهم قال: أرغب بطونا سمان أكل أكل دائما كل يوم عزيمة قال ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونا ولا أكذب ألسنة ولا أجبن عند اللقاء يعني إن جئت عند الكرم ما عندك كرم دائما يعزمونه يعزمونه ويملأ بطنه وإن جئت عند الكلام حتى كلامه ليس مضبوط لأنه في كثير من الأحيان يكذب ويعني يتكلم بكلام لا يجوز وإن جئت عند الشجاعة ما عنده شجاعة أجبن عند اللقاء فإذا بالله تعالى ينزل الآيات في حكمهم -[قُلْ أَبِاللَّـهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ]--[لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ...]- [التوبة].يقول بعض الصحابة فأقبل بعضهم يبكي عند النبي صلى الله عليه وسلم يتعلق بخطام ناقته يا رسول الله إنما أردنا أن ندفع عنا طول الطريق فيقول النبي صلى الله عليه وسلم لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم أترك ناقتي أترك ناقتي هذا كلام الله ليس أنا الذي حكمت عليكم يا رسول الله يا رسول الله يمشي ويبكي والنبي صلى الله عليه وسلم يردد أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤون لا تعتذروا أما قوله تعالى في الآية :-[...إِن نَّعْفُ عَن طَائِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً]- يقول بعض المفسرين الذين ذكر الله تعالى عنهم أنه قد ونعرف (إن) ليست للجزم ولكنها للاحتمال قال :-[ إِن نَّعْفُ عَن طَائِفَةٍ مِّنكُمْ]- يقول بعض المفسرين الذين ذكر الله تعالى أنه قد يعفوا عنهم بعد لم يعف عنهم بعد الذين قد يعف عنهم هم الذين كانوا لا يتكلمون ولكن يستمعون وهم ساكتون إذن لا يجوز طبعا أنك يستهزأ هذا أمر منتهي منه بل نص بعض أهل العلم من نواقض الإسلام أن يستهزأ بشيء من دين الله تعالى أو مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم أو غيره من الأحكام ولا يجوز لك أيضا أن تستمع إلى من يستهزأ بهذا..


*‏ فضيلة الشيخ محمد العريفي*



 
 توقيع : ام ياسر




رد مع اقتباس
قديم 01-23-2013, 06:48 PM   #2


الصورة الرمزية شموخ شمر
شموخ شمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1827
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 أخر زيارة : 04-08-2016 (05:17 PM)
 المشاركات : 510 [ + ]
 التقييم :  101
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم





 
 توقيع : شموخ شمر









اسقو سُوريا عذب دعواتكم .. ف حنجرتها قد جفّت عويلاً وصِراخاً ♡





رد مع اقتباس
قديم 01-24-2013, 03:34 PM   #3


الصورة الرمزية عاشقة المستحيل
عاشقة المستحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1539
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 01-03-2020 (02:26 AM)
 المشاركات : 24,430 [ + ]
 التقييم :  978
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم




جزاك الله خيـر
وجعله في موازين حسناتك
آنآر الله قلبك بالآيمآن وطآعة الرحمن
دمت بحفظ الرحمن


 
 توقيع : عاشقة المستحيل



رد مع اقتباس
قديم 01-24-2013, 09:26 PM   #4
مجلس الادارة


الصورة الرمزية ام ياسر
ام ياسر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1878
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 09-03-2020 (09:44 PM)
 المشاركات : 54,004 [ + ]
 التقييم :  637
 SMS ~
اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أَنْ تَجْعَلَنِي فِي حِرْزِكَ وَحِفْظِكَ وَجِوَارِكَ وَتَحْتِ كَنَفِك.
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم



جزاكم الله كل خيرعلى مروركم



 
 توقيع : ام ياسر




رد مع اقتباس
قديم 01-25-2013, 10:15 PM   #5


الصورة الرمزية آحسآس آنثىآ
آحسآس آنثىآ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 963
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 09-30-2016 (04:30 PM)
 المشاركات : 6,668 [ + ]
 التقييم :  121
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم



جزاك الله خير وبارك الله فيك
ووفقك الله إلا كل ما هو خير
إحترامي وتقدير على عطائك
وروعة وجمال طرحك


 
 توقيع : آحسآس آنثىآ





رد مع اقتباس
قديم 01-30-2013, 06:10 PM   #6
مجلس الادارة


الصورة الرمزية ام ياسر
ام ياسر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1878
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 09-03-2020 (09:44 PM)
 المشاركات : 54,004 [ + ]
 التقييم :  637
 SMS ~
اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أَنْ تَجْعَلَنِي فِي حِرْزِكَ وَحِفْظِكَ وَجِوَارِكَ وَتَحْتِ كَنَفِك.
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم



جزاكم الله كل خيرعلى مروركم





 
 توقيع : ام ياسر




رد مع اقتباس
قديم 01-30-2013, 10:33 PM   #7


الصورة الرمزية ام فارس
ام فارس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1909
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 03-25-2014 (04:48 PM)
 المشاركات : 1,858 [ + ]
 التقييم :  143167126
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم



سلمت يداااك
ربي يعطيك الف عافيه


 
 توقيع : ام فارس




رد مع اقتباس
قديم 01-30-2013, 10:34 PM   #8
مجلس الادارة


الصورة الرمزية ام ياسر
ام ياسر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1878
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 09-03-2020 (09:44 PM)
 المشاركات : 54,004 [ + ]
 التقييم :  637
 SMS ~
اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أَنْ تَجْعَلَنِي فِي حِرْزِكَ وَحِفْظِكَ وَجِوَارِكَ وَتَحْتِ كَنَفِك.
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: محاضرة للشيخ محمد العريفي يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم



جزاكم الله كل خيرعلى مروركم


 
 توقيع : ام ياسر




رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2022 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO sh22r.com