العودة   -*™£ منتدى آل شراحيل بفيفاء£™*- > °●φ¸¸.»أقــسام آل شراحيل وقبائل فيفاء عامة «.¸¸φ●° > 【 منتدى التراث والصور والصوتيات الشعبية آل شراحيل 】
【 منتدى التراث والصور والصوتيات الشعبية آل شراحيل 】 اللهجة المحلية وصور ومقاطع الفيديو والصوتيات التراثية لقبيلة آل شراحيل وقبائل فيفاء.

الملاحظات

الإهداءات


مختصر السيرة الذاتية للمرحوم الشيخ حسن بن فرح الفيفي.

【 منتدى التراث والصور والصوتيات الشعبية آل شراحيل 】


إضافة رد
قديم 04-04-2013, 02:45 PM   #1


الصورة الرمزية عابرسبيل
عابرسبيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 08-18-2021 (12:05 AM)
 المشاركات : 37,347 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام العطاء  إداري مميز  المدونة المميزة  أوفياء المنتدى 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي مختصر السيرة الذاتية للمرحوم الشيخ حسن بن فرح الفيفي.






الحزن يخيم على فيفاء بفقد شاعر المنطقة

خيم الحزن على اهالي محافظة جبال فيفاء منذ مساء يوم امس الاول اثر ورود نباء وفاة الاديب والمربي الفاضل الشاعر الشيخ حسن بن فرح الفيفي بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان بعد معاناة طويلة مع المرض تغمده الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته مراسيم العزاء اقيمت في كل بيت في فيفاء ترحما والما على رحيل هذا العلم الجليل الذي سخر حياته لخدمة اهالي فيفاء وقاد دفة التعليم في فيفاء بكل كفأه واقتدار في ايام عصيبة كان الناس فيها يبحثون عن لقمة العيش فقط ومات قرير العين وهو يشاهد ابناء فيفاء يحصدون اعلى الشهادات العلمية ويتربعون اعلى المناصب

ولادته
ولد عام 1364هـ في فيفاء ونشأ وترعرع في أسرة عريقة استقرت فيها الشيخة منذ قرون كان والده رحمه الله شيخا لقبيلة الأبيات بفيفاء وشاعرا شعبيا دعم بشعره الإصلاح وأصَّل القيم والمثل الدينية والقبلية في نفوس مستمعيه وعرف بالتدين والصدق وإسهاماته الفعالة في حسم النزاعات القبلية وإطفاء نار الحروب بين القبائل ليس في فيفاء فحسب بل في كافة قبائل ساق الغراب وأمه الفاضلة عافية بنت حسن بن ساري آل الحرب الابياتي الفيفي أخت الشاعر المشهور علي بن حسن ساري رحمهم الله جميعا

نشاءته وحياته
نشأ الشيخ حسن فرح الفيفي ودرس القرآن الكريم في فيفاء وفي عام 1374هـ درس في المدرسة السلفية بسامطة واستمر في مواصلة الدراسة هنالك في مراحل المعهد العلمي الثلاث حتى حصل على الشهادة الثانوية عام 1383هـ وفي العام التالي التحق بكلية اللغة العربية بالرياض وتخرج منها عام 1387هـ ثم عمل وكيلا للمتوسطة الأولى بأبها سنة واحدة ثم مديرا للمتوسطة الثانية بنفس المدينة لخمسة أعوام ثم انتقل إلى فيفاء بناء على طلب ملح منه تاركا ما وعد به من مستقبل كان ينتظره باعتباره رجل فكر وعلم وأدب وتربية وعاد إلى مسقط رأسه فيفاء بانيا ومصلحا ومربيا ليس في مجال عمله في متوسطة فيفاء المحدثة فحسب بل في المجتمع الفيفي كاملا ، فقد كان المنافح الأول عن القيم الدينية والقبلية المتفقة مع الدين والسد المنيع في وجه بعض العادات السيئة المنتشرة في ذلك الوقت ولا زال الكثير من أبناء فيفاء وبناتها يحفظون الكثير من أشعاره وقصائده التي نظمها باللهجة الفيفية ليتمكن من إيصال مغزاها إلى الناس كافة كتلك القصائد التي نظمها في الإصلاح الأسري والاجتماعي وغيرهما وقد استمر من عام 1374هـ في ترسيخ التعليم في فيفاء ولثلاثة وعشرين عاما وفي عام 1417هـ تقاعد عن العمل وقد تحققت لفيفاء بمتابعته ثمان وعشرون مدرسة للبنين ما بين ابتدائيات ومتوسطات وثانويات ومعهد علمي وعدد من مدارس البنات ولا يخفى على أحد ما للأستاذ حسن بن فرح في فيفاء من جهود تربوية مثمرة جعلت تلاميذه اليوم يتسنمون أعلى المراتب القيادية في وطننا الغالي ما بين وزيرٍ وعضو شورى ووكيلِ وزارةٍ وطبيبٍ ومهندسٍ وضابط وذلك بفضل الله تعالى ثم بفضل ذلك المربي الحقيقي

وقال عنه معالي وزير الدولة لشؤون مجلس الشورى الدكتور سعود المتحمي اثناء زيارته لفيفاء قبل عامين الأستاذ حسن أشبعنا ضربا وعلما ومن هنا تتجلى لنا شخصية المربي الحازم الذي كان لا يرضى من طلبته النجاح فقط بل التفوق وهو ما خلق حس المنافسة الشريفة بين طلاب فيفاء وجعلهم يواصلون تعليمهم العالي رغم تضاريس البيئة الجبلية الوعرة عُرف عن الشيخ الفيفي رحمه الله حبه للوطن عامة وفيفاء خاصة حتى شغلاه عن الالتفات لذاته وحياته الخاصة فقد ضحى بصحته وماله ووقته وما كان يفترض به الوصول إليه من مناصب عالية في الدولة من أجل فيفاء واهلها وكان دائما يرد على معاتبيه لست في حاجة احد فأبنائي يتبوؤون اعلى المناصب في كل مكان اشتهر الشيخ الفيفي بنظم الشعر الفصيح وكان حاضرا بشعره الجزل في استقبالات الامراء والمسؤولين وطرق الشيخ كل انواع الشعر وترك ارث كبير في الادب والثقافة والعديد من المؤلفات والقصائد التي لا تزال تحتاج الى الجمع والطباعة حتى لا تضيع رغم ان الشيخ حسن فرح الفيفي لم يكن يحب الظهر من خلال وسائل الاعلام الا ان صيته ذاع من خلال قصائده التي كانت تروي حروفها قصة علم من اعلام الفكر والادب والثقافة اختاره أبناء قبيلته (عشائر الأبيات ) شيخا لهم في عام 1416هـ، وفي عام 1427هـ واختير عضوا في المجلس البلدي في بلدية فيفاء واستمر عضوا فاعلا فيها وانتخب نائبا لرئيس هذا المجلس حتى طلب إعفائه لظروفه الصحية للشيخ حسن فرح الفيفي 13 من الابناء والبنات

شخصيته وشعره
يتميز الشيخ حسن فرح الفيفي بشخصية فذة قوية وقيادية مؤثرة وهو كما عرّفنا به أعلاه شاعر مجيد، وهو لسان مجتمعه ومنطقته هو شاعر المحافل والمناسبات المميز ، يحرص المنظمون على أن يكون مشاركا معهم في المناسبات الوطنية وفي الأعياد، وفي استقبال الضيوف من أمراء ووزراء وغيرهم، حتى أطلق عليه لقب (شاعر المنطقة)، له العديد من القصائد الشعرية الرائعة ، بل كل قصائده كذلك، فهو مبدع في جميع أغراض الشعر

وشعره الشعبي لا يقل جودة عن فصيحه , وله محبيه ومتذوقيه، وفيه الكثير من المعالجات الاجتماعية الراقية ، ولا ينكر احد فضله في مساهماته التنويرية من خلال هذا الشعر ، ففي أواخر الثمانينات الهجرية وبداية التسعينات كما ذكرنا، كان له عن طريق ما يسجله بصوته من أشعار شعبية رائعة، ينقد فيها بعض التصرفات والتعاملات غير المقبولة ، فكان لها اكبر الأثر في تعديل كثير من تلك التصرفات، والتنبيه إلى العديد من الأخطاء والعثرات ، ثم ما كان له بعد ذلك من ادوار إصلاحية وتنويرية متعددة ، بما كان يعده من كلمات ومنولوجات وتمثيليات، يقوم على تنفيذها طلاب المدرسة (المتوسطة والثانوية)، في الاحتفالات والأنشطة الموسمية ، ويحضرها أولياء أمور الطلاب، و يتناقلها الناس وتنتشر بسرعة عجيبة في المجتمع ، لأسلوبها الرائع المقبول، والطرح الجميل المؤدب ، فيكتشف الناس من خلالها واقعهم وأخطائهم وتصرفاتهم ،فيعينهم ذلك على تعديلها أو استبدالها بما هو خير منها .
وله حضور مميز في المناسبات والاحتفالات العائلية، وفي الأعياد وغيرها، التي تمارس فيها بعض الألعاب الشعبية ويشارك فيها الشعراء ارتجالا دون سابق إعداد ، إنما حسب ما يمليه الواقع والموضوع الذي يطرق ، فيكون حلبة ممتعة للتنافس، تبرز فيها المواهب ،وتتمايز فيها الشعراء .
خطيب
وهو خطيب مفوه، قوي الحجة والبيان، فصيح المنطق واللسان، يقنع مستمعيه ويوثر فيهم، لصفاء فكره ورجاحة عقله، وسلاسة ألفاظه ومعانيه ، راوية لا تمل من سماع سرده، وحبك حكاياته، سواء تحدث عن الواقع المعاش، أو عن التاريخ وعبره ، تعيش معه في واقع ملموس ، تبهرك صوره وخيالاته ، ومع ذلك فهو يحسن الاستماع والإنصات ، لا يقاطع محدثة ولا يهمشه، يتركه على سجيته واسترساله ، يمنحه ثقة وانطباعا جميلا، واحتراما وصدى رائعا، وكأن ما يقال الآن لم يسمعه من قبل، ولو كان قد عرفه قبل أن يولد المتحدث .

كاتب
وهو كاتب مبدع، وباحث لغوي متمكن وصبور، لديه العديد من البحوث في أصول اللغة ومعانيها ، اهتم كثيرا بلغة أبناء فيفا وما جاورها ، في بحث له بعنوان (المفردات الفصحى في اللهجة الفيفية) جمع فيه وأحصى العديد مما تفردت به لغتهم من اللسان العربي الفصيح ، بل احتوى على العديد من الكلمات والتسميات المهجورة في كثير من مناطق العالم العربي، وما زالت تستخدم هنا، ولها شواهدها في القرآن الكريم، والحديث الشريف، والشعر العربي القديم ، واستوعب فيه أكثر من أربعة آلاف كلمة ، وما زال هذا البحث كغيره من بحوثه وكتاباته مخطوط لم يطبع

له كتابات في التاريخ القديم والحديث، مما يتعلق بهذا القطاع الجبلي، يحوي دراسات بديعة، واستنتاجات سديدة، اقرب للصواب والمنطق، توصل إليها من خلال نظرة فاحصة، واستقراء جيد للواقع من خلال الأحداث التي مضت ، ومن خلال اطلاعه على بعض المخطوطات والمكاتبات والمعاهدات ، مما يضفى تفسيرا جديدا ، وتعليلا صادقا ،وصورة هي اقرب للواقع ، ويعطيك نظرة مغايرة لما كان في مخيلتك ، فيثري معلوماتك ، ويفتح مداركك، ويثير تساؤلاتك .
له ولع بالمبتكرات الحديثة ، يسارع إلى اقتناء كل جديد منها ، والتعرف على أسرارها، وتطويعها واستغلالها في تسهيل أموره، فمن خلال زيارة خاطفة لبيته تجد الجديد في كل مجال، بل ويطور معظمها لاستخدامها لغير ما صنعت له بما يتلاءم مع استخدامه الخاص، مما ينم عن عقلية مبدعة مبتكرة، لا تعرف المستحيل.
طلابه
احد طلاب الشيخ الاستاذ جابر مسعود العبدلي يقول لقد فجعنا بوفاة معلمنا ومربينا والدنا الشيخ حسن فرح الفيفي رحمه الله رحمة واسعة فقد ضحى بكل شي في سبيل خدمة ابناء فيفاء فهو رجلٌ تعجز الكلمات عن أن توفيه حقّه وأهم صفة في هذا الرجل هي الثبات والوفاء والشجاعة والصدق والكرم والجود وشعره الفصيح كان ذا قوة لفظية وبعد معنوي أصيل تقرأ له فتجد رونقا خاصا به يأسرك ويجبرك على السير والإعجاب به وبقلمه المبدع كانت قصائده عندما يلقيها تنتشر كالنار في الهشيم رغم عدم وجود وسائل اعلام كعصرنا اليوم كان يقول القصيدة في مناسبة ما فتتخطفها الأيادي لتنتشر في غضون أيام حتى تصبح حديث الناس كان هامة وقامة واتمنى على ابنائه ومحبيه أن يجمعوا روائعه في ديوان

اما الشيخ احمد محمد الحكمي احد طلاب الشيخ فقال نباء وفاة شيخنا ومعلمنا حسن فرح الفيفي كان صاعقا لي بكل المعاني الخطب جلل والعبارة شرود والفكر في ذهول ولا نملك الا ان نقول انا لله وانا اليه راجعون انهد ركن في فيفاء لن نعوضه فقد كان قلبها الخافق ولسانها الناطق لذلك اقدم العزاء لنفسي اولا ثم لفيفاء ارضا وانساناً

وقال اللواء احمد محمد الفيفي كان لي شرف التعلم على يده بل لي الشرف اني أول طالب فيفي درسه الأستاذ حسن فرح وبقيت في نفس المدرسة التي كان يديرها في بداية التسعينات وكان في تلك الفترة قد استلم امارة عسير صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل وكما يعلم الجميع كيف كان صاحب السمو يشجع الشعراء بصفة عامة والأستاذ حسن فرح بصفة خاصة فقد كان يحرص على حضور جميع المناسبات التي يقدم فيها قصيدة الأستاذ حسن فرح واذكر كانت له قصيدة مدوية احدثت تحول اجتماعي كبير بين الشباب في ابها وهي في ما يسمى في ذلك الوقت ( بالخنافس ) وقد عرض عليه قبل نقله وظيفة وكيل مدير تعليم منطقة عسير فرفض واصر على النقل وقال من اراد أن يصلح …فديرته اولى بالإصلاح كان شديدا ليس على الطلبة فقط بل على المدرسين ايضا رحم الله الشيخ حسن فرح فقد كان لأبناء فيفاء افضل معلم ومربي

وسال العقيد الركن مهندس سليمان احمد الفيفي الله سبحانه وتعالى ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وقال لقد علمنا الشيخ حسن فرح كيف ان نكافح وكيف ان لا نستسلم وكان لنا المعلم والوالد والقدوة رغم ما كان يتصف به من الشدة الا ان كلا طلابه يدعون له ويثنون عليه فقد كان لا يسمح لأي طالب بالغياب او التأخير او الاهمال لذلك خرج اجيال كانت لبنة صالحة وتأسيس متين لبناء التعليم في فيفاء ومع الشدة التي نجدها في المدرسة الا اننا نجد شخص اخر خارج المدرسة مختلف تماما وما يميز الشيخ حسن فرح الفيفي رحمه الله هو اسلوبه الفريد الذي كان يستطيع من خلال كلماته او ابياته الشعرية التأثير في الاخرين وتغيير عاداتهم السيئة رحم الله ابا العطاس واسكنه فسيح جناته.

وعن حياة الشاعر الادبية تحدث الاستاذ محمد مسعود الفيفي فقال كان الأديب الراحل حسن بن فرح الفيفي علما فذا من أعلام منطقة جازان وأحد شعراء الوطن المعدودين أستاذنا ومفخرة أبناء فيفاء على وجه الخصوص سبقت شهرته المعرفة ألشخصية عرفت الراحل أواخر السبعينات الميلادية شخصية تربوية من طراز فريد يتمتع بكريزما عالية ليس على مستوى المدرسة بل امتد تأثيره إلى أوساط المجتمع بمختلف مشاربه وانتماءاته، واستطاع عبر قصائده النقدية اجتثاث العديد من السلبيات المنتشرة وكان لأسلوبه الطريف المودع بالسخرية اللاذعة قبولا وتفاعلا بالرغم من تواضع امكانات النشر والوصول إلى الجمهور المستهدف في تلك الفترة الزمنية المبكرة حيث كانت وسيلته المتاحة هي اشرطة الكاسيت الممغنطة عرفت الرجل محبا لأهله أبناء جبال فيفاء عاشقا لوطنه متفانيا في أداء الواجب الملقى على عاتقه جمعتني به – رحمه الله – عدة مناسبات ولقاءات واستفدت من رواياته الشفهية في جوانب عدة لتراجم الأعلام في فيفاء من النساء والرجال كان زاهدا في نشر نتاجه الأدبي والشعري يكتفي بإلقاء قصائده في المناسبات الوطنية المختلفة حقيقة أعجز عن إنصاف هذا لعلم في عجالة كهذه سائلا المولى القدير أن يتغمد فقيدنا بواسع رحمته وأن يلهمنا العزاء في فقده إنا لله وإنا إليه راجعون

قصيدة مختاره
من شعر الأستاذ حسن فرح أسعد الفيفي ( محرم 1414هـ)
مشاعر مريض
هبت والاستعجال في خطوتها = قـد نمَّ عن قلبٍ بصدقٍ مفعمِ
هبت على صوت المريض تحرّهُ= أناته يوحي بوقع مؤلمِ
قالت أتاك الغوث يا من تشتكي =يا رب خفف ما به وتكرمِ
قامت تواسيه وتفحص حالهُ = بتعطفٍ وتلطفٍ وتبسمِ
جـسَّت يدا التحنان منها جبينهُ= قاست حرارتهُ فعادت ترتمي
نحو المسكن كي تخفف مابـــــه = لكنها عادت له في النـومِ
همت بعودتها ولكن أصلحت = قبل الرجوع غطاءهُ بتحشمِ
فأفاق قبل خروجها من عنده = قال الشفاء برفقكِ المتقدمِ
هل أنتِ من جنات عدنٍ أم أنا= لها ارتقيتُ إن أنا لم أحلمِ
إذ لم نجد من قبل في تمريضنا= لهذه الأخلاق(أنثى) تنتمي
بل لم نجد من قبل إلا غلظةً =وتعاملاً بفظاظةٍ وتجهمِ
إن قلت (آه) أسعفيني (سيستر)= تقول ]مافي مشكله[ فلتفهمِ
أختاهُ بوركتِ الرعاية والوفاء = من أنتِ قولي لي ودومي وأسلمي
قالت أنا يا صاح جازانيةٌ= أنْمى (لفهد بن سعود) المكرمِ
فقال يا رباه أحفظ (فهدنا)=أغنى وعلَّى ياله من منعمِ
وحمدك اللهم إذ هيأت لي =في وعكتي بنات أهلي بلسمي
عابرسبيل


 
 توقيع : عابرسبيل

للتـوآصل
تَوَاضَعْ تَكُنْ كالنَّجْمِ لاح لِنَاظـِـــرِ . على صفحـات المــاء وَهْوَ رَفِيــعُ
ولا تَكُ كالدُّخَانِ يَعْلُـــو بَنَفْسـِـــهِ . على طبقــات الجـوِّ وَهْوَ وَضِيــعُ
(`*•.¸(`*•.¸ A ¸.•*´)¸.•*´)
˜”*°•˜..♥..(-->♥ عابرسبيل♥<-- )♥..˜ •°*”˜
(¸.•*´(¸.•*´ A `*•.¸)`*•.¸)
تقييم منتديات قبيلة ال شراحيل بفيفاء


زوروني هنا
مواضيع : عابرسبيل



رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO sh22r.com